0 out of 5 based on 0 user ratings
مشاهدة فيلم ورقة شفرة اون لاين DVD

مشاهدة فيلم ورقة شفرة اون لاين DVD

تبدأ أحداثه في عام 586 قبل الميلاد باحتلال الملك الآشوري نبوخذ نصر لكن بعض جماعات و أجلى عنها اليهود(على مدينة أورشليم (القدس اليهود استطاعوا الفرّار إلى مصر ، حاملين معهم أسرار مدينة أورشليم تنتقل الأحداث إلى القاهرة في الوقت الحاضر إلى ثلاثة شبان مستهترين بعض الشيء هم :فايز وإسماعيل وبديرالأنصاري . فايز ترك له جده مكتبةً أثرية ليعتني بها يكتشف فايز أن جده قد ترك له ورقة شفرة بها ما اكتشفه قبل مقتله وهي خريطة لكنز في مدينة أورشليم التي رسمها اليهود الفارين لمصر حتى لا تضيع معالم الحضارةو لم يكن يعرف بأمر الرسالةإلا عندما لاحقته عصابة إسرائيلية فيقرروا خوض المغامرة و البحث عن الخريطة المخبّأة في أحد المعابد الأثرية الموجودة بمدينة الأقصر.

مشاهدة فيلم ورقة شفرة اون لاين DVD

DVD,مشاهدة,فيلم,ورقة,شفرة,اون,لاين

القصة الكاملة:فى العام ٥٨٦ ق.م غزا الملك الأشورى بختنصر مدينة أورشليم ونكل بأهلها من اليهود، وقتل رجالها وسبى نساءها وأطفالها، وفر من فر من الرجال ومعهم خرائط كنوز حضارة أورشليم وإستطاعوا دخول مصر وإحتموا بها، وتمكن احد ملوك الأسرة الثانية من بناء قصرا منيفا بكعبة الموت شمالى ابيدوس بالاقصر، وإخفاء الخرائط به، وتوارث سرها الأجيال، ولكن فى القرن السادس عشر الميلادي تم تدمير القصر بفعل زلازل عنيف، وتم بناء كنيسة مارى جرجس مكانه وبها نصف الخريطة، والنصف الآخر فى طريق الكباش، وبالعصر الحديث تمكن العالم الأثرى رشيد الراعى (مدحت قاسم) من كشف مكان الخرائط، فوضع شفرة خاصة للوصول لمكانها بالاتفاق مع راعى كنيسة مارى جرجس (على حسنين)، وإفتتح مكتبة وأقام بها سرداب سرى لإخفاء الشفرة، وحرص على وضع مفتاحها فى سلسلة اهداها لحفيده الصغير فايز، ولكن شريكه احمد عبد الرحمن (اشرف سرحان) أراد الوصول للشفرة لبيعها لمجموعة من الاسرائليين، فلما تصدى له رشيد قتله، غير انه لم يعثر على الشفرة، وضبطه راعى الكنيسة، فأبلغ عنه وسجن ١٥ عاما، وكبر فايز (احمد فهمى) فى كنف جدته لأمه (ثريا ابراهيم) والتى تقضى معظم وقتها فى الجيم رغم انها على مشارف عامها الثمانين، وأهمل فايز المكتبة وأهمل دروسه وتفرغ للتحرش بالفتيات، وصادق بالكلية زميلية بدير الانصارى المتفرغ لإنتخابات اتحاد الطلبة، مما ازعج أمه (ناديه العراقية) فطردته من المنزل، والآخر كان اسماعيل حمدى (هشام ماجد) المتفرغ لمصادقة العجائز من النساء ومنهن استاذته بالكلية كوكى (لبنى محمود) والتى مل منها أخيرا، فقطع علاقته بها، فهددته بالرسوب هذا العام، وألقى اسماعيل بشباكه حول نانا جدة فايز، وقد فوجئ فايز بزيارة من احمد عبد الرحمن بعد خروجه من السجن وعرضه لشراء المكتبة، ولكن فايز رفض، لكنه اكتشف فى اليوم التالى ببعثرة محتويات المكتبة، فظن ان الفاعل عبد الرحمن، فإصطحب بدير وإسماعيل وتوجهوا لمنزله لتأديبه، غير انهم وجدوه مقتولا، فهربوا وطاردهم الاهالى والبوليس، واتصل زعيم العصابة الاسرائيلة (جرير منصور) وأبلغه انهم هم قاتلى عبد الرحمن، وعرض عليهم مبالغ مالية ضخمة وتبرئتهم من تهمة القتل، مقابل ماكان يبحث عنه عبد الرحمن، وقلب الأصدقاء الثلاثة المكتبة حتى عثروا على السرداب، ووصلوا الى رسالة من الجد الى فايز، فهموا منها ان بداية الخيط فى السلسلة التى فى رقبته، ومنها توصلوا لمكان نصف الخريطة فى كنيسة مارى جرجس، فتنكر الأصدقاء الثلاثة وهربوا من البوليس الذى يلاحقهم، وسافروا الى الأقصر، حيث تعرفوا على سائق التاكسى إكرامى (احمد الفيشاوى) الذى قادهم لكعبة الموت، حيث تعرفوا على المرشدة السياحية علا (فرح يوسف) والتى أعجبت بإسماعيل، بينما تعرف فايز على اللبنانية سيرين (سمية الجوينى) التى فقدت أهلها فى الحرب الأهلية، وتوصل الأصدقاء لمكان نصف الخريطة بمساعدة راعى الكنيسة، ودار صراع مع المجموعة الاسرائيلة، وتم خطف بدير من أجل إجبار فايز على تسليم ما حصل عليه، وإضطر اسماعيل وفايز لمصارحة علا وسيرين بحقيقة وضعهم واتهامهم فى جريمة قتل، ومطاردة البوليس لهم، ووافقت الفتاتان على مساعدتهم لإنقاذ بدير، ثم إثبات برائتهم، وتم اشتباك جسدى مع أفراد عصابة الاسرائليين، ولكن تدخل البوليس فى الوقت المناسب وقبض على عصابة اليهود، واستطاعوا الوصول لمكان النصف الآخر من الخريطة وتسليمها لمصلحة الآثار، وتمت تبرئة الأصدقاء، واستقام كل من اسماعيل وفايز فى دراستهم وفى علاقتهم مع علا وسيرين، بينما رحبت أم بدير بإبنها مرة اخرى، وسمحت له بالعودة للمنزل. (ورقة شفرة)

ملخص القصة:تبدأ أحداثه في عام 586 قبل الميلاد باحتلال الملك الآشوري نبوخذ نصر لكن بعض جماعات و أجلى عنها اليهود(على مدينة أورشليم (القدس اليهود استطاعوا الفرّار إلى مصر ، حاملين معهم أسرار مدينة أورشليم تنتقل الأحداث إلى القاهرة في الوقت الحاضر إلى ثلاثة شبان مستهترين بعض الشيء هم :فايز وإسماعيل وبديرالأنصاري . فايز ترك له جده مكتبةً أثرية ليعتني بها يكتشف فايز أن جده قد ترك له ورقة شفرة بها ما اكتشفه قبل مقتله وهي خريطة لكنز في مدينة أورشليم التي رسمها اليهود الفارين لمصر حتى لا تضيع معالم الحضارةو لم يكن يعرف بأمر الرسالةإلا عندما لاحقته عصابة إسرائيلية فيقرروا خوض المغامرة و البحث عن الخريطة المخبّأة في أحد المعابد الأثرية الموجودة بمدينة الأقصر.

نوع العمل:
ﻓﻴﻠﻢ

تصنيف العمل:
ﺧﻴﺎﻝ
ﻣﻐﺎﻣﺮاﺕ
ﻛﻮﻣﻴﺪﻱ

تاريخ العرض:
مصر [ 2 ابريل 2008]

اللغة:
العربية

بلد الإنتاج:
مصر

هل العمل ملون؟:
Yes

هوامش

بلغت ايرادات الفيلم ٤.٥ مليون جنية

أراء حرة
محاوله جيده ولكن

Usama Elsayd Abdelazim
12:00 صباحًا - 1 اكتوبر 2009
نقد آخر لنفس المستخدم

الفيلم من ذو الانتاج المحدود لمجموعه من الشباب الغير معروف هذه المحاوله جاءت طيبه من حيث الاختلاف فالفيلم يدور فى اطار هزلى مختلطا بالغموض والالغاز والمغامره. الفيلم جاء طيبا فى معظم مشاهده واحداثه الا ان النهايه كانت اسوء ما فى الفيلم. فلم نفهم هل وججوا خريطه هيكل سليمان ام لا ؟ وكيف تركتهم اسرائيل؟ وكيف خرجوا من جرمه القتل؟ اعتقد لو كانت تمت اعاده صياغه النهايه لكننا امام فيلم جيد

Save

مشاهدة الأن تحميل الأن

اترك تعليقا (1)